ADVERTISEMENT

أنفلونزا الكلاب .. أهم الأعراض وطرق العلاج

أنفلونزا الكلابهل لاحظت أن كلبك يعطس أو يكح، هذه بعض أعراض أنفلونزا الكلاب أو نزلات البرد عند الكلاب، وفي المقال التالي نذكر لك أهم أنواع وأعراض أنفلونزا الكلاب وكيفية العلاج والوقاية.

ADVERTISEMENT

ما هي أعراض أنفلونزا الكلاب ؟

هناك نوعان من سلالات الفيروس المسبب لأنفلونزا الكلاب (canine influenza virus): فيروس الأنفلونزا من النوع H3N8 و H3N2، وكلاهما يصيب الجهاز التنفسي في المقام الأول ومعدٍ للغاية.

تنقسم الإصابة بالأنفلونزا عند الكلاب المصابة إلى:

ADVERTISEMENT

الأنفلونزا الخفيفة: حيث تعاني الكلاب من سعال والذي عادةً ما يكون رطباً، ويمكن أن تتكون إفرازات في الأنف، وفي بعض الأحيان يصبح السعال جافًا، في معظم الحالات؛ تستمر الأعراض من 10 إلى 30 يومًا وعادةً ما تزول من تلقاء نفسها، ويكون العلاج هام لتقليل مدة أو شدة الأعراض.

الأنفلونزا الشديدة أو الحادة: حيث تعاني الكلاب من ارتفاع في درجة الحرارة أعلى من 40 درجة مئوية، وتتطور الأعراض بسرعة كبيرة، ويمكن أن يحدث الالتهاب الرئوي، ويؤثر فيروس الأنفلونزا لدى الكلاب على الشعيرات الدموية في الرئتين، لذلك قد يسعل الكلب الدم ويواجه صعوبة في التنفس إذا حدث نزيف في الأكياس الهوائية، كما قد يصاب الكلب أيضًا بعدوى بكتيرية ثانوية، بما في ذلك الالتهاب الرئوي البكتيري، مما قد يزيد من تعقيد الموقف.

ADVERTISEMENT

وتشمل الأعراض العامة لأنفلونزا الكلاب ما يلي:

  • احمرار العيون.
  • سيلان الأنف.
  • السعال.
  • العطس.
  • فقدان الشهية.
  • حمى.
  • التوعك والتعب العام.

في معظم الحالات؛ يكون هناك تاريخ من الاتصال مع الكلاب الأخرى المعروف بأنها تحمل الفيروس.

كيف يتم علاج الأنفلونزا في الكلاب؟

لتشخيص الأنفلونزا عند الكلاب، يقوم الطبيب البيطري بالفحص الجسدي، وإجراء فحوصات الدم التي تُظهر الزيادات في خلايا الدم البيض، كما يقوم الطبيب البيطري بعمل الأشعة السينية لرئتي الكلب لتحديد نوع ومدى الالتهاب الرئوي.

ADVERTISEMENT

عندما يقوم الطبيب البيطري بتشخيص إصابة الكلب بأنفلونزا الكلاب، فعادةً ما يقوم بعلاج الأعراض، ويتم علاج الشكل الخفيف من أنفلونزا الكلاب بمثبطات السعال، كما يمكن استخدام المضادات الحيوية إذا كان هناك عدوى بكتيرية ثانوية، وتعتبر الراحة والعزلة عن الكلاب الأخرى مهمة جداً.

يحتاج الشكل الشديد أو الحاد من أنفلونزا الكلاب إلى المعالجة بقوة باستخدام مجموعة واسعة من المضادات الحيوية والسوائل والرعاية الداعمة للكلاب، كما قد يكون من الضروري دخول الكلب إلى المستشفى البيطري إلى أن تستقر حالة الكلب.

الشكل الخفيف من أنفلونزا الكلاب عادةً ما يزول من تلقاء نفسه، ولكن بالنسبة لبعض الكلاب؛ تكون أنفلونزا الكلاب مميتة ويجب علاجها دائمًا على أنها مرض خطير، وحتى بعد عودة الكلب إلى المنزل، يجب عزل الكلب لعدة أسابيع حتى يتم زوال جميع أعراض الأنفلونزا في الكلاب تمامًا.

ADVERTISEMENT

كيف يمكن الوقاية من أنفلونزا الكلاب ؟

تتوفر حاليًا التطعيمات ضد أنفلونزا الكلاب لكل من سلالتي الفيروس، يتم تطعيم الكلب للمرة الأولى، ثم يتطلب الأمر تطعيم داعم بعد 2 إلى 4 أسابيع، ثم بعد ذلك؛ يتم إعطاء لقاح أنفلونزا للكلاب سنويًا.

قد يكون من الممكن الوقاية من العدوى عن طريق تجنب الأماكن التي يتجمع فيها الكلاب عندما تكون إنفلونزا الكلاب نشطة في منطقتك.

هل أنفلونزا الكلاب معدية للبشر؟

لحسن الحظ؛ أنفلونزا الـكلاب غير معدية للبشر أو أنواع الحيوانات الأخرى.

وفي النهاية وبعد معرفتك أهم أنواع وأعراض الأنفلونزا في الكلاب وكذلك كيفية العلاج والوقاية، تذكر أن الرعاية البيطرية المناسبة هي من اختصاص الطبيب البيطري، فلا تهمل استشارته فيما يخص حيواناتك الأليفة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد