ADVERTISEMENT

مرض الديدان القلبية في القطط وطرق الوقاية والعلاج

مرض الديدان القلبية في القططمرض الديدان القلبية في القطط من الأمراض الخطيرة والتي تهدد حياة القطط، فكيف تُصاب القطط بهذه العدوى؟ وما أعراض مرض الديدان القلبية في القطط؟ وكيف يمكن تشخيص وعلاج هذا المرض؟ وهل يمكن الوقاية منه؟ إجابات هذه الأسئلة تجدها في هذا المقال.

ADVERTISEMENT

ما هو مرض الديدان القلبية في القطط ؟

مرض الديدان القلبية عند القطط حالة قد تكون مهددة للحياة، وتحدث عندما تدخل دودة طفيلية تدعى Dirofilaria immitis والتي تُسمى (الخيطاء اللدودة) في جسم القط، والطريقة الوحيدة التي يمكن أن تدخل بها هذه الدودة لجسم قطتك هي عن طريق لدغة البعوض.

تحدث العدوى عندما يخترق البعوض جلد القط، وبذلك يسمح بدخول يرقات الدودة القلبية التي التقطتها من حيوان آخر “غالبًا يكون كلب مصاب” إلى مجرى دم القط، وبمرور الوقت (حوالي ثمانية أشهر تقريبًا) تنمو هذه اليرقات وتتطور في جسم القطة، ففي البداية تكون في الأنسجة تحت الجلد مباشرة، ثم تنتقل للأنسجة العضلية وفي النهاية تستقر في البطين الأيمن من قلب الحيوان وفي رئتيه وفي الشرايين المرتبطة بتلك الأعضاء الحيوية.

ADVERTISEMENT

تنتج الأضرار الجسيمة الناجمة عن الإصابة بالديدان القلبية جزئياً، إلى الحجم المذهل للطفيل الذي قد ينمو ليصل طوله لحوالي 30 سنتيمتر.

أعراض مرض الديدان القلبية في القطط

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لعدوى الدودة القلبية ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • القيء المتقطع؛ وقد يكون قيء دموي أو قيء للطعام.
  • إسهال.
  • سرعة وصعوبة التنفس.
  • السعال.
  • فقدان الشهية، والخمول وفقدان الوزن.

انتبه؛ يمكن الخلط أحيانًا بين هذه الأعراض التنفسية في هذا المرض وبين الربو في القطط أو بعض أمراض الشعب الهوائية الأخرى.

كيف أعرف أن قطتي مصابة بمرض الديدان القلبية؟

بالإضافة إلى الأعراض التي تدل على الإصابة بمرض الديدان القلبية، يقوم الطبيب البيطري بإجراء عدة فحوصات لتشخيص عدوى الديدان القلبية مثل تحليلات الدم، والتصوير بالموجات فوق الصوتية الذي يكون قادرًا على كشف وجود الديدان القلبية بصريًا في القلب أو الأوعية الدموية الرئوية.

كيف يمكن علاج مرض الدودة القلبية في القطط ؟

في بعض القطط؛ قد تختفي عدوى الدودة القلبية تلقائيًا، ربما لأن القط قد طور استجابة مناعية قوية بما يكفي لقتل هذا الطفيل، ويتم مراقبة معظم القطط التي يتم تشخيصها بعدوى الدودة القلبية والتي لا تظهر عليها علامات سريرية حادة لمعرفة ما إذا كانت الحالة قد تزول من نفسها تلقائيًا.

ADVERTISEMENT

لسوء الحظ؛ إن مرض الدودة القلبية في القطط غير قابل للعلاج على عكس الوضع في الكلاب، فالأدوية والمواد القوية التي تُستخدم بانتظام لتخليص الكلب من العدوى، يمكن أن تكون قاتلة للقط.

الحالات التي يوجد فيها دليل على وجود أمراض في الرئتين والأوعية الدموية والمرتبطة بوجود الديدان القلبية، يتم متابعتها باستمرار باستخدام الأشعة السينية على الصدر، كما يتم التعامل معها من خلال العلاج الداعم، حيث يُوصى بجرعات صغيرة من دواء بريدنيزون prednisone للقطط التي لديها أدلة مؤكدة سريريًا على وجود مرض في الرئة.

القطط ذات العلامات الواضحة لمرض الدودة القلبية قد تتطلب علاجًا إضافيًا داعمًا في شكل سوائل في الوريد، وعلاج الأكسجين، وأدوية القلب والأوعية الدموية والمضادات الحيوية.

ADVERTISEMENT

كيف يمكن الوقاية من مرض الديدان القلبية في القطط ؟

إن مفتاح توفير الحماية على مدار السنة ضد مرض الدودة القلبية للقطط وخاصةً في المناطق الرطبة والحارة حيث يتكاثر البعوض هي الأدوية الوقائية مثل: سيلامكتين، وإيفرمكتين لجميع القطط.

وفي النهاية وبعد معرفتك ما هو مرض الديدان القلبية في القطط وطرق الوقاية والعلاج، تذكر أن الرعاية البيطرية المناسبة هي من اختصاص الطبيب البيطري، فلا تهمل استشارته فيما يخص حيواناتك الأليفة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد