ADVERTISEMENT

كيفية الوقاية من داء القطط للمرأة الحامل

كيفية الوقاية من داء القطط للمرأة الحاملإذا كنتي تمتلكين قطًا أليفًا واكتشفتي أنك حامل فقد تشعرين ببعض المخاوف بسبب وجود القطة في المنزل، ولكن لا تقلقي أنت بحاجة فقط إلى اتباع بعض تدابير السلامة، ولا يوجد سبب للتخلص من القطط أثناء الحمل، وفي المقال التالي نخبرك كيفية الوقاية من داء القطط للمرأة الحامل وأهم الاحتياطات التي يجب أن تتبعها النساء الحوامل بالقرب من القطط.

ما هو داء القطط “داء المقوسات” أو  “التوكسوبلازما” ؟

أهم ما يُثير القلق بالنسبة لوجود القطط حول النساء الحوامل هو داء القطط أو داء المقوسات، الذي ينتج عن طفيلي التوكسوبلازما، حيث ينتقل هذا الطفيلي من القطط إلى البشر من خلال براز القطط.

ADVERTISEMENT

نادرًا ما يكون داء المقوسات في القطط مشكلة خطيرة، حيث لا تُظهر القطط البالغة الصحية غالبًا أي أعراض على الإطلاق، ولكن العلامات المحتملة للقطط المُصابة بالتوكسوبلازما تشمل تشوهات العين، والإسهال، والحمى، وصعوبة التنفس، واليرقان، والتشوهات العصبية.

القطط المصابة بداء المقوسات يمكن أن تنقل الطفيل المسبب للمرض Toxoplasma gondii إلى البشر من خلال البراز، وإذا أصاب هذا الطفيل المرأة لأول مرة أثناء الحمل، فيمكن للمرأة إما أن تجهض أو تلد طفلاً مصابًا بعيوب خلقية.

البشر يكونون أكثر عرضة للإصابة بالمرض من اللحوم غير المطبوخة أكثر من القطط، وخاصةً  إذا كانت قطتك تعيش داخل المنزل، حيث تحصل القطط على الطفيلي في الأساس من أكل الفريسة التي تحمل العدوى.

إذا كانت المرأة قد أصيبت بالفعل بالطفيلي في الماضي، فإن التعرض له مرة أخرى أثناء الحمل لن يكون مشكلة، ويمكن أن تخضع النساء لفحص داء القطط في بداية الحمل لمعرفة مدى القلق الذي يجب أن تكون عليه، ويجب على جميع النساء القيام ببعض الاحتياطات البسيطة لتقليل فرص العدوى بداء القطط.

ADVERTISEMENT

الاحتياطات التي يجب أن تتبعها النساء الحوامل بالقرب من القطط

يجب أن تأكل القطط الفريسة المصابة لتصبح حاملة للمرض، لذا فإن إحدى طرق حماية نفسك هي إبقاء قطتك داخل المنزل، وإذا قمت بإعداد أي لحم لنفسك أو لقطتك، فتأكد من طهيه جيدًا، ومن الأسلم تقديم الطعام التجاري لقطتك (وليس طعاماً أو لحومًا نيئة) طوال فترة حملك.

بما أن الطفيلي ينتشر من القطط إلى البشر من خلال براز القطط، فإن تجنب الحامل لصندوق فضلات القطط هو أيضًا طريقة جيدة لمنع المرض، اطلبي من زوجك القيام بمهمة تنظيف فضلات القطط.

إذا لم يكن من الممكن لشخص آخر تولي مهمة تنظيف فضلات القطط، فكري في ما يلي:

صناديق الفضلات ذاتية التنظيف: وهي صناديق سهلة الاستخدام، تحتوي على مستشعرات تنظيف ذاتية حيث يتم بدء دورة التنظيف بعد 20 دقيقة من خروج القط من الصندوق، ولكن ضعي في اعتبارك أنه مع معظم صناديق القمامة ذاتية التنظيف، ستظلين بحاجة إلى التخلص من صواني الفضلات والنفايات التي يتم جمعها ، وكذلك تنظيف الصندوق من الداخل.

ADVERTISEMENT

اختياري صندوق فضلات مناسب لقطتك: إذا لم تستطيعي الحصول على صناديق التنظيف الذاتي، فاختاري صناديق الفضلات المناسبة لقطتك، واختاري نوع تقل احتمالية أن تعلق فضلات القطة في قدمها بعد استخدامه، وبالتالي تنشر البراز حول المنزل، وعند القيام بإزالة براز القطط بالجروف، تأكدي من استخدام قفازات يمكن التخلص منها واغسلي يديك بعد ذلك.

نظفي صندوق فضلات القطط بعد كل استخدام: لا تصبح طفيليات التوكسوبلازما معدية حتى 24 ساعة على الأقل بعد التخلص منها في براز القطة، ومن خلال تجريف صندوق الفضلات بعد كل استخدام، أو على الأقل مرة واحدة يوميًا، يمكنك تقليل فرص تحول طفيلي Toxoplasma gondii إلى قابلية الانتقال للبشر.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد