ADVERTISEMENT

هل يمكن تزاوج الماعز مع الخروف؟ وما هي علامات رغبة التزاوج لديهم؟

تزاوج الماعز

ADVERTISEMENT

تزاوج الماعز من الأمور التي يبحث عنها العديد من المربيين. فمتى يكون موسم التزاوج لدى الماعز؟ وما هي علامات رغبة التزاوج لديهم؟ وهل يمكن تزاوج الماعز مع الخروف؟ إجابات هذه الأسئلة تجدها بالمقال التالي.

تربية الماعز

الماعز حيوان ثديي له قرون تتقوس إلى الوراء، وذيل قصير، وشعر أكثر استقامة. وذكر الماعز الذي يُطلق عليه اسم “تيس”، عادة ما يكون له لحية.

ADVERTISEMENT

أنواع الماعز تصل إلى 300 سلالة تقريبًا، وتعيش في جميع أنحاء العالم. ويرجع تربية الماعز في الأساس للحصول على الحليب واللحوم.

سلوك الماعز

السلوك الوحيد الذي يميز الماعز حقًا عن معظم الحيوانات الأخرى، بما في ذلك الظباء والماشية، هو القدرة على تسلق الجبال شديدة الانحدار والأسطح شبه العمودية. كما يمكن أن تعيش الماعز الجبلي على ارتفاعات تزيد عن 13000 قدم.

ADVERTISEMENT

ويبدو أن الجسم النحيف الذي تمتلكه أغلب سلالات المعيز توفر لهم التوازن المطلوب، بالإضافة للحوافر التي يمكنها الإمساك بالأسطح غير المنتظمة، بجانب البنية العضلية التي تلعب دورًا حيويًا في السماح للماعز بالصعود إلى المناطق شديدة الانحدار دون السقوط.

وهذه الحيوانات تتمتع أيضًا بالقدرة على القفز بين حافتين تصل المسافة بينهما إلى 5 أقدام في الهواء للوصول إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها.

تعيش المعيز الإناث مع صغارهن في مجموعات كبيرة. وتتحمل الأم مسؤولية قيادة القطيع، أما الذكور فيعيشون بمفردهم أو في مجموعات عازبة صغيرة ولا يتعاملون مع الإناث إلا في موسم التكاثر.

ADVERTISEMENT

تزاوج الماعز

يبدأ موسم التزاوج العادي عند الماعز في فصل الخريف، وبعض أنواع الماعز تتكاثر كل 21 يومًا تقريبًا، والبعض الآخر لا يعترف بموسم التزاوج ويتكاثر على مدار السنة.

خلال موسم التزاوج يحاول الذكر “التيس” أن يجتذب الإناث من خلال إفراز رائحة معينة من غدد موجودة في الرأس والقدمين والذيل، هذا بالإضافة للقيام ببعض طقوس المغازلة مثل التبول بينما يكون رافعًا ساقيه الأماميتين وصدره لأعلى. وتلعب هذه الحركات دورًا مهمًا في تواصل الذكر مع الأنثى.

علامات تدل على رغبة الماعز في التزاوج

هناك بعض التصرفات التي تشير لرغبة الماعز واستعدادها للتزاوج وهي:

ADVERTISEMENT
  • عندما تقوم العنزة بهز ذيلها بسرعة أمام التيس، فهي تعبر عن رغبتها في التكاثر.
  • عندما يفرز التيس رائحة غريبة أثناء التبول.
  • عندما يصبح لدى العنزة فرط في النشاط والحركة عن المعتاد.
  • عندما يقل إنتاج الحليب لدى العنزة، وتنخفض شهيتها أيضًا.

وبمجرد أن يجد التيس العنزة التي لديها رغبة للتزاوج سيبدأ في تقريب رأسه لرأسها، وقبل أن يحدث التزاوج الفعلي، يبدأ الذكر بشم مجرى البول عند الأنثى، ثم يرفع رأسه، ويمد رقبته، ويرفع شفته العليا بينما يحرك رأسه من جانب إلى آخر. ثم قد يدفع التيس بكتفه العنزة أو يخدشها بقدمه الأمامية.

خلال موسم التزاوج تفقد الماعز “سواء الذكر أو الأنثى” الكثير من وزنها بسبب سوء التغذية، وقد يفقد الذكر الذي عادة ما يكون عدوانيًا مع رفاقه عندما يتعلق الأمر بالطعام في الأيام العادية رغبته في الأكل خلال موسم التزاوج، كما أن بعض الإناث ترفض تناول الطعام أثناء التزاوج.

لذلك من المهم تلبية احتياجاتهم الغذائية جيدًا قبل التزاوج. لأن حالة الماعز الصحية في وقت التكاثر لها تأثير كبير على النسل الناتج. ومع ذلك لا تفرط في إطعامهم، لأن زيادة الوزن قد تؤدي لانعدام الرغبة في التكاثر على الإطلاق.

تزاوج الخروف مع الماعز

إن تزاوج الخروف مع الماعز من الأمور نادرة الحدوث، نظرًا لأن مجموعة الجينات الخاصة بهم مختلفة لأنهم أنواع مختلفة تمامًا من الحيوانات. حتى عندما يتم رعي الماعز والخروف معًا نادرًا ما يتزاوجون، وعلى الرغم من ذلك فهناك حالات نادرة “ناجحة” للتزاوج بين الخروف والماعز، لكن الحيوان الهجين ليس ظاهرة منتشرة وعادة ما يولد ميتًا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إسراء عادل - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد