ADVERTISEMENT

معلومات لا تعرفها عن الحمار

الحمارالحمار حيوان من الفصيلة الخيلية مثل الحصان، وعلى عكس الشائع فإن الحمير مخلوقات ذكية للغاية يمكنها تكوين روابط قوية مع البشر، تابع المقال التالي لمعرفة كل المعلومات عنه.

ADVERTISEMENT

معلومات عن الحمار

  • الحمار عضو من أعضاء عائلة الخيول، على الرغم من أن الحمير والخيول نوعين مختلفين تمامًا.
  • تم استئناس الحمير في مصر وشمال إفريقيا، وتم استخدامها حيوانات عاملة تستخدم لنقل الأشخاص أو البضائع.
  • الحمير أبطأ من الخيول في السرعة لكنهم شديدو التحمل.
  • وهي تتمتع بطبيعة إجتماعية هادئة، وتتأقلم جيدًا مع الثدييات المستأنسة الأخرى.
  • عندما تشعر الحمير بالخوف فإنها تتجمد في مكانها بدلاً من الهرب، وهو سلوك أكسب هذا الحيوان سمعة بأنه غبي وعنيد.
  • توجد الحمير المستأنسة في جميع أنحاء العالم، ولكنها تتكيف بشكل أفضل مع المناطق الدافئة والجافة وخاصةً المناطق الصحراوية، وقد زودهم هذا التكيف بجهاز مناعي وهضمي قوي.

أنواع الحمير

هناك نوعان رئيسيان من الحمير البرية:

  • الحمير الآسيوية: التي يمتد مداها من البحر الأحمر إلى شمال الهند والتبت، ولها عدة سلالات فرعية، ومن أشهر الأمثلة عليها (الحمار البري السوري) و (الحمار البري الهندي).
  • الحمير الأفريقية: توجد في شمال إفريقيا بين البحر الأبيض المتوسط والصحراء الكبرى.

جميع الحمير المستأنسة الحديثة تنحدر من سلالة الحمير البرية الأفريقية.

ADVERTISEMENT

شكل الحمار

شكل الحمار

  • للحمير أحجام وألوان مختلفة، على سبيل المثال يكون طول الأنواع البرية حوالي 124.5 سنتيمتر من الحافر إلى الكتف وتزن حوالي 250 كيلو جرام.
  • تأتي الحمير المستأنسة بأحجام مختلفة أيضًا، ويبلغ طولهم في العادة ما بين 91.5 سنتيمتر إلى 122 سنتيمتر من الحافر إلى الكتف، وتزن ما بين 181.5 إلى 227 كيلو جرام.
  • الحمار الصقلي هو أصغر أنواع الحمير، حيث يبلغ طوله 61 سنتيمتر فقط، أما حمار الماموث هو أكبر سلالة من الحمير، ويبلغ طوله 142 سنتيمتر من الحافر إلى الكتف، ويزن حوالي 430 كيلو جرام.
  • تتراوح ألوان هذه الحيوانات من الأبيض والرمادي إلى الأسود، ويعتبر اللون الرمادي هو اللون الأكثر شيوعًا، يليه البني، ثم الأسود.
  • غالبًا ما يكون هناك شريط داكن من الفراء أسفل ظهورهم من أسفل الرقبة إلى الذيل.
  • للحمار ذيل يشبه ذيل بقرة أكثر من ذيل الحصان.
  • لديهم آذان طويلة جداً تكون غامقة اللون عند الحافة والقاعدة، وتساعد آذانهم الكبيرة أيضًا على تبريد أجسامهم.

سلوكيات الحمار

  • تستمتع هذه الحيوانات بصحبة الحمير الأخرى، كما ترتبط الحمير أيضًا بالخيول والبغال والحيوانات الأخرى، كما يحب صحبة مالكه من البشر.
  • يشتهر الحمار بالعناد، وهي خاصية للدفاع عن النفس، وهذا هو سبب صعوبة إجبار الحمار على فعل شيء يعتبره خطيرًا.
  • لغة الجسد لدى الحمير أقل تعبيرًا من تلك الموجودة في الخيول، لذا يصعب تفسيرها، فعلى سبيل المثال اتساع العين الطفيف لا يعني الفضول إنما يعني ذلك التوتر أو الخوف.
  • لا يتحرك الحمار أو يتجمد مكانه عند مشاهدة شيء يخشاه، وغالبًا ما يدافعون عن أنفسهم بالعض أو الضرب بالحوافر الأمامية أو الركل بالأرجل الخلفية.
  • الحمير وعلى عكس الشائع حيوانات ذكية، وكذلك حذرة وودودة ومرحة ولديها قابلية للتعلم.
  • تُستخدم الحمير أحيانًا لحماية قطعان الأغنام والماعز من الحيوانات المفترسة، كما تُستخدم كوسيلة للتنقل وحمل البضائع.

ماذا يأكل الحمار؟

  • الحمير من الحيوانات العاشبة، مما يعني أنها تأكل النباتات والأعشاب ولا تأكل اللحوم.
  • وهي تأكل مجموعة متنوعة من الأطعمة ، بما في ذلك التبن والشوفان والحبوب والأعشاب، ويأكلون أيضًا الشجيرات والنباتات الصحراوية.
  • تسمح شفاه الحمير الكبيرة بإمساك النباتات وسحبها إلى أفواههم حيث يمزقونها بأسنان أمامية كبيرة ويطحنونها قبل البلع.
  • الحي نهمة للطعام، ويمكن أن يستهلكوا أكثر من 2700 كيلو جرام من الطعام كل عام.

تكاثر الحمير

  • يمكن للحمار أن يتزاوج عندما يبلغ من العمر عامين.
  • مدة حمل أنثى الحمار تكون 12 شهر تقريبًا، ولكن يختلف الحمل باختلاف الأنواع من 11 شهرًا إلى 14 شهرًا، وعادة ما تلد الأنثى صغيراً واحدًا مع ندرة التوائم، وعادةً لا تتكاثر مرة أخرى إلا بعد مرور دورة أو دورتين، ويكون متوسط ​​معدل تكاثر الحمير المستأنسة هو ثلاثة صغار على مدى أربع سنوات.
  • يزن الحمار الصغير حديث الولادة ما بين 8.5 و 13.5 كيلو جرام، ويمكن أن يقف ويرضع بعد 30 دقيقة من الولادة، ويتم فطامه عند حوالي خمسة أشهر.
  • يُطلق على النسل بين الحمار والحصان بغل، والأنواع الناتجة من هذا التهجين عادةً ما تكون عقيمة.
  • متوسط ​​العمر الافتراضي للحمار هو 27-40 سنة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد