ADVERTISEMENT

فيروس الكاليسي للقطط .. الأسباب والأعراض وطرق التشخيص والعلاج

فيروس الكاليسي للقططإذا كنت ممن يهتمون بالقطط أو ممن يمتلكون بالفعل قطط في المنزل، فبالتأكيد صحة وسلامة تلك القطط تهمك، لذا وفي سبيلنا لنشر الوعي الصحي حول صحة الحيوانات الأليفة نذكر لك في هذا المقال كل ما يهمك من معلومات حول مرض تنفسي شائع في القطط وهو عدوى فيروس الكاليسي للقطط .

ADVERTISEMENT

ما هي عدوى فيروس الكاليسي للقطط ؟

عدوى فيروس الكاليسي القطط Feline calicivirus تسبب مرض تنفسي شائع الحدوث لدى القطط، حيث يهاجم الفيروس الجهاز التنفسي (الممرات الأنفية والرئتين) في القطط، وأيضًا يهاجم هذا الفيروس الفم مسببًا تقرح اللسان، كما يهاجم الأمعاء والجهاز العضلي الهيكلي للقطط.

فيروس الكاليسي القططي شديد العدوى في القطط التي لم تتلقى التطعيمات، وينتشر عادةً في مراكز رعاية القطط، أو ملاجئ القطط، أو الأماكن سيئة التهوية.

يُنصح بشدة بالتطعيم ضد فيروس الكاليسي للقطط، حيث يمكن أن تحدث هذه العدوى في القطط في أي عمر، ولكن وُجد أن القطط الصغيرة التي يزيد عمرها عن ستة أسابيع هي الأكثر عرضة للإصابة.

ADVERTISEMENT

فيروس الكاليسي للقطط

تحدث الأعراض التالية فجأة:

  1. فقدان الشهية.
  2. افرازات من العين.فيروس الكاليسي للقطط
  3. سيلان الأنف.
  4. ظهور قرح على لسان القط أو الحنك أو طرف الأنف أو الشفاه أو حول المخالب.
  5. الالتهاب الرئوي.
  6. صعوبة في التنفس بعد تطور الالتهاب الرئوي.
  7. التهاب المفاصل.
  8. العرج.
  9. ألم أثناء المشي.
  10. حمى.
  11. نزيف من مختلف المواقع.

أسباب الإصابة بفيروس الكاليسي للقطط

  • تكتسب القطط عادةً فيروس الكاليسي بعد ملامسة القطط المصابة الأخرى، في أماكن تواجد القطط بكثرة مثل ملاجئ القطط.
  • طريقة أخرى للعدوى دون ملامسة القط لقطط أخرى مصابة هو وجود الفيروس في أماكن تواجد القط، وذلك لأن المطهرات ليست فعالة جدًا ضد فيروس الكاليسي للقطط، فقد يستمر الفيروس في البيئة المحيطة لفترة.
  • أيضًا عدم تطعيم القطط أو التطعيم غير السليم عامل خطر للإصابة بفيروس الكاليسي.

تشخيص الإصابة بـ فيروس الكاليسي للقطط

ستحتاج إلى إعطاء الطبيب البيطري تاريخًا دقيقًا لصحة قطتك، وموعد ظهور الأعراض، والأسباب المحتملة التي قد تؤدي إلى ظهور أعراض مرضية على القط، وسيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص بدني شامل لتقييم جميع أجهزة الجسم إلى جانب الصحة العامة لقطتك.

بناءً على الفحص البدني؛ يوصي الطبيب البيطري بإجراء مزيد من الاختبارات التشخيصية، مثل إجراء صورة دم كاملة وتحليل بول، ولكن نتائج هذه الاختبارات غالبًا لا توفر نتائج أكيدة للتشخيص الأولي.

ADVERTISEMENT

للحصول على تشخيص محدد، يتم إجراء اختبار ينطوي على تحديد الأجسام المضادة لـفيروس الكاليسي، أو إجراء اختبار أكثر تقدماً ينطوي على زرع الفيروسات المعزولة تحت ظروف خاضعة للرقابة.

يمكن استخدام التصوير التشخيصي لتحديد أي تلف في الرئتين؛ فقد تظهر الأشعة السينية على الصدر تغيرات في أنسجة الرئة، بما في ذلك تلف أنسجة الرئة في القطط المصابة بالتهاب رئوي.

يعتمد تشخيص القط بشكل عام على شدة الأعراض، القطط التي لا تحدث فيها مضاعفات خطيرة مثل الالتهاب الرئوي عادةً ما تتعافى في غضون ثلاثة إلى أربعة أيام، ولكن الحالات التي يحدث فيها مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي تكون مهددة للحياة، أما الأعراض التي تشمل قرحة الفم والتهاب المفاصل تزول عادةً دون مضاعفات.

علاج فيروس الكاليسي للقطط

  • لا يوجد دواء محدد يعطى للعدوى الفيروسية من هذا النوع، ولكن يتم إعطاء المضادات الحيوية واسعة المجال لمنع أو علاج العدوى البكتيرية الثانوية التي يشيع ظهورها مع الالتهابات الفيروسية.
  • توصف المضادات الحيوية للعين للاستخدام في عيون القطط المصابة، ويمكن أن يصف الطبيب البيطري الأدوية المُسكنة للألم للقطط الذين يعانون من ألم أثناء المشي.
  • تتطلب بعض القطط المصابة بفيروس الكاليسي وضع أنابيب التغذية لمساعدتها على التغذية حتى تلتئم قرح الفم وتكون مستعدة للأكل بمفردها.
أنبوب التغذية في القطط
أنبوب التغذية في القطط
  • إذا كانت القطة مصابة بالتهاب رئوي، أو إذا كانت تعاني من نزيف حاد يهدد الحياة، أو إذا كانت القطة لا تتناول الطعام والشراب؛ فسوف تحتاج إلى المستشفى البيطري لتلقي العناية المركزة والعلاج، حيث يقوم الطبيب البيطري بإعطاء القط الأكسجين إذا كان غير قادر على التنفس بشكل مريح بسبب الالتهاب الرئوي.

نصائح هامة

  • تحتاج قطتك إلى رعاية تمريضية جيدة بينما تتعافى من عدوى فيروس الكاليسي، وقد يشمل ذلك تنظيف عيون القط وأنفه لمنع تراكم الإفرازات، وإعطاء الأدوية للقط في معادها وإعداد طعام خاص للقط.
  • سيوصي طبيبك البيطري بنظام غذائي للقطط يتألف من أغذية مغذية للغاية وسهلة الهضم يتم إعطاؤها على فترات منتظمة للحفاظ على طاقة القط ومنع سوء التغذية، فإذا كانت قطتك تعاني من تقرحات الفم، فستحتاج إلى تناول الأطعمة الخفيفة.
  • من الأمور الشائعة عند الإصابة بعدوى فيروس الكاليسي للقطط أيضًا صعوبة التنفس، لذلك عليك استشارة طبيبك البيطري في حالة حدوث ذلك.
  • قبل إحضار قطتك إلى المنزل من المستشفى البيطري، قم بتنظيف وتطهير جميع الأسطح بعمق، فهذه الخطوة لن تقضي على الفيروس، إلا أنها ستقلل من كمية الفيروس في البيئة، وهذه الخطوة مهمة بشكل خاص إذا كان لديك قطط أخرى أو تتوقع إضافة قطط جديدة لعائلتك.
  • على الرغم من أن التطعيمات لا تزيل هذا الفيروس، إلا أن التطعيم ضد فيروس الكاليسي لا يزال هو أفضل وقاية لقطتك، وقد يقلل من الأعراض في حالة إصابة القط بالفيروس، ويتم إعطاء هذا التطعيم للقطط الصغيرة ثم يُعاد التطعيم كل سنة إلى ثلاث سنوات للقطط الكبيرة.
  • على الرغم من تطعيم قطتك ضد فيروس الكاليسي، فإن العديد من القطط تظل حاملة للفيروس، أي أنها تكون مصابة بالفيروس ولكنها لا تُظهر أي أعراض.

وفي النهاية وبعد معرفتك ماهي عدوى فيروس الكاليسي للقطط وأسبابها وأعراضها وكيفية التشخيص والعلاج، تذكر أن الرعاية البيطرية المناسبة هي من اختصاص الطبيب البيطري، فلا تهمل استشارته فيما يخص حيواناتك الأليفة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد