ADVERTISEMENT

الزكام عند القطط أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه

الزكام عند القططالزكام عند القطط هو مصطلح عام يشير إلى مجموعة من الأعراض التي تشبه لنزلات البرد لدى البشر، وفي المقال التالي نخبرك أسباب وأعراض الزكام عند القطط وكيفية علاجه.

ADVERTISEMENT

أعراض الزكام عند القطط

تشمل أعراض الزكام عند القطط أو نزلات البرد أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي في القطط ما يلي:

  • العطس.
  • الاحتقان أو الزكام.
  • سيلان الأنف.
  • تدميع العيون.
  • ضعف الشهية.
  • الخمول.
  • القرحة وخاصة على اللسان.
  • الحُمى.
  • السعال.
  • الجفاف.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.

يمكن أن تستمر أعراض البرد أو الزكام في القطط بشكل عام لمدة أسبوع أو أسبوعين ثم تختفي من تلقاء نفسها، ولكن قد تعاني بعض القطط من مضاعفات، مثل: العدوى البكتيرية الثانوية أو الالتهاب الرئوي، ويمكن أن تسبب هذه العدوى إفرازات صفراء وخضراء من العين أو الأنف، مما قد يؤدي إلى احتقان شديد بحيث لا تستطيع قطتك الشم أو التذوق، وقد ترفض القطط المصابة بهذه الحالة تناول الطعام.

ADVERTISEMENT

أسباب الزكام عند القطط

أسباب الزكام عند القطط

الأسباب الأكثر شيوعًا للزكام عند القطط هي العدوى الفيروسية، وتشير التقديرات إلى أن حوالي 90 ٪ من حالات الزكام تكون ناتجة عن:

ADVERTISEMENT

وتشمل الأسباب الأخرى للإصابة بزكام القطط ما يلي:

  • تُصاب معظم القطط بنزلات البرد عن طريق الاقتراب من قطة مريضة بالفعل.
  • يمكن أن يؤدي ضعف جودة الهواء والتهوية في المنزل إلى زيادة خطر الإصابة بالزكام.
  • ضعف جهاز المناعة لدى القطط تكون معرضة بشكل كبير للزكام.
  • يمكن للأمراض الجهازية مثل أمراض الكلى والربو والحساسية أو حتى الإجهاد أن تعرض قطك لخطر متزايد للإصابة بنزلات البرد والزكام.
  • يمكن أن تبقى بعض الفيروسات كامنة في جسم قطتك لفترة طويلة حتى بعد شفائها حتى يتسبب الإجهاد أو مرض آخر في تكرار العدوى لاحقًا في حياة القطة، يميل فيروس الهربس القططي على وجه الخصوص إلى القيام بذلك.

هل يمكن أن تصاب القطط بنزلات البرد أو الزكام من البشر؟

لا؛ القطط لا يمكن أن تصاب بنزلات البرد من البشر، فالغالبية العظمى من الفيروسات تكون خاصة إما بالبشر أو بحيوان معين ولن تعيش في مضيف مختلف.

هل زكام القطط يعدي الإنسان؟

لا؛ لا يمكنك أن تصاب بنزلة برد من قطتك، فكما ذكرنا أعلاه، تميل الفيروسات إلى أن تكون شديدة الخصوصية ولن تعيش في مضيف مختلف.

ADVERTISEMENT

هل يمكن أن تمرض القطط من الطقس البارد؟

ليس تماما؛ ولكن يمكن للطقس البارد أن يضعف جهاز المناعة لدى قطتك، مما يعرضها لخطر متزايد للإصابة بنزلة برد، ولكن لا يشكل الطقس البارد خطرًا بالنسبة للقطط السليمة التي يتم الاعتناء بها جيدًا.

علاج الزكام عند القطط

لا تتطلب الحالات الخفيفة من زكام القطط عادةً أي علاج طبي، ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها في المنزل لمساعدة قطتك على الشعور بالتحسن أثناء تعافيها:

  • اصطحب قطتك معك في الحمام أثناء الاستحمام بماء ساخن، حيث يمكن أن تساعد الرطوبة في تخفيف احتقان الأنف لدى القطة المُصابة.
  • إذا كان الهواء في منزلك جافًا، فاستخدم مرطب الجو للمساعدة في تخفيف تهيج مجرى الهواء.
  • قلل من إجهاد قطتك أثناء فترة الإصابة وذلك من خلال وضعها في غرفة صغيرة وهادئة مع جعل كل ضرورياتها بالقرب منها مثل صندوق الفضلات، والطعام، والماء، والسرير الدافئ.
  • نظف وجه قطتك حسب الحاجة باستخدام قطعة قماش مبللة لإزالة أي إفرازات حول أنفها أو عينيها، ويمكنك استخدام قطرة الدموع الاصطناعية لغسل عينيها إذا لزم الأمر.

غالبًا ما تتطلب الحالات الشديدة من الزكام، أو الحالات التي توجد فيها عدوى بكتيرية ثانوية مضادات حيوية في شكل دواء عن طريق الفم يتم تناوله في المنزل، أما إذا كانت القطة مريضة للغاية بحيث تواجه صعوبات في التنفس أو ترفض تناول الطعام، فقد تحتاج إلى دخول المستشفى لمدة يوم أو يومين حتى تستقر بما يكفي لمواصلة العلاج في المنزل.

ADVERTISEMENT

تحذير؛ لا يجب علاج زكام القطط من الصيدلية البشرية، فلا يجب أن تعطي أي دواء للبرد لقطتك دون استشارة الطبيب البيطري، وخاصة الأدوية البشرية من الصيدلية، حيث تستقلب القطط الأدوية بشكل مختلف عن البشر، والعديد من الأدوية الآمنة للإنسان سامة للقطط.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد