ADVERTISEMENT

حقائق قد تعرفها لأول مرة عن الحمام البري

الحمام البري

ADVERTISEMENT

الحمام البري من الطيور التي توجد حولها عدة علامات استفهام، حيث يتساءل الكثيرون من مربي الطيور عن إمكانية تربيته في المنزل، وهل هو من الطيور المستأنسة أم لا؟ تابع المقال التالي لتكتشف أهم المعلومات والحقائق عنه.

معلومات عن الحمام البري

حمام بري Stock doves، ينتمي لعائلة Columbidae، وهو يتشابه بشكل كبير مع الحمام الصخري، والحمام الوحشي، في الريش والحجم والصفات. يتميز حمام البرية بلونه الأزرق المائل للرمادي، وظهر رقبته الأخضر القزحي، وصدره الوردي، ومنقاره الرقيق متوسط الطول.

ADVERTISEMENT

الحمامة البرية متوسطة الحجم، ويتراوح طولها بين 30 و 33 سم، أما عن جناحيها فيصل طول الجناح الواحد إلى 66 سم. وتزن هذه الحمام تقريبا 300 جرام. وتسكن الحمامة البرية في الأراضي الزراعية التي تحاوطها الأشجار المتناثرة. وهي حمامة خجولة، وغير معتادة على البشر، لذلك غالبًا ما تُرى أثناء الطيران فقط. وهي تعيش في أزواج أو مجموعات صغيرة مترابطة ببعضها البعض.

حقائق عن الحمام البري

ليس هناك الكثير من المعلومات المأخوذة من مصادر موثوقة عن الحمام البري، ويرجع ذلك بسبب التشابه الكبير بينها وبين الحمام الوحشي، مما يجعلها تأخذ أقل اهتمام. إليك بعض الحقائق التي قد تعرفها لأول مرة عن حمام البرية:

ADVERTISEMENT
  1. الحمامة البرية من غير المحتمل رؤيتها في المدن، أو في أماكن الازدحام بشكل عام، فهي تفضل الأماكن الزراعية الهادئة.
  2. صوت الحمامة البرية مميز للغاية، فهي تصدر هديل منخفض لكنه عميق الإيقاع، ويمكن سماعه من مسافات بعيدة بشكل مدهش.
  3. تقوم الحمامة البرية بالتعشيش داخل الحفر أو في الجحور أو في المباني القديمة التي هجرها البشر، على عكس معظم أنواع الحمام التي تعشش على الأشجار، أو في المنازل.
  4. فترة الحضانة عند الحمام البري تتراوح بين 16 و 18 يوم.
  5. يمكن لصغار الحمامة البرية أن يبدأوا في التكاثر بعد 30 يومًا تقريبًا من انتهاء فترة الحضانة.
  6. موسم التعشيش لدى الحمامة البرية طويل نسبيًا، حيث يبدأ في أواخر فبراير أو أوائل مارس ويستمر حتى أواخر الصيف.
  7. يقوم الحمام البري الأوروبي بعمل هجرات موسمية إلى الجنوب في منطقة البحر الأبيض المتوسط.
  8. يكون موسم التزاوج عند الحمام البري في فصلي الربيع والصيف، وخلاله يعيش جميع الحمام في أزواج، ويكون من غير المعتاد رؤية حمامة بمفردها.
  9. تعيش الحمامة البرية في قطعان صغيرة العدد، حيث لا يتعدى عدد القطع الواحد 50 طائر.
  10. هناك العديد من الأسماء التي عرفت بها الحمامة البرية ومنهم الحمامة الزرقاء، والحمامة الخشبية، والحمامة الرملية.

تربية الحمام البري

الحمام البري ليس حمام مستأنس، ولا يفضل العيش مع الإنسان، لذلك يصعب تربيته. ولكن بعض الناس تبني أبراجًا مخصصة للحمام البري في أسطح منازلها وتضع الأكل والمياه التي يحتاجها الحمام، وبالفعل تأتي الحمامة البرية لتناول الطعام وتحفظ المكان، لكنها لا ترتبط بالبشر.

أكل الحمام البري

يتغذى بشكل أساسي على أي شيء يمكنه التقاطه من الأرض مثل البذور وأوراق الأشجار والحبوب والفواكه وأي محاصيل جذرية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إسراء عادل - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد